loading

ألمانيا تطلب مساعدة أمريكا في حل النزاع مع تركيا حول قاعدة إنجرليك

تأریخ التحریر: : 2017/5/18 9:1696 مرة مقروئة منشورة في القسم: اخبار العربیه
حثّ وزير خارجية ألمانيا، زيغمار غابرييل، الولايات المتحدة على المساعدة في حل نزاع مع أنقرة، بشأن دخول مسؤولين ألمان قاعدة
جوية تركية تتمركز فيها وحدة ألمانية تشارك بمكافحة الإرهاب.
ابنا: حثّ وزير خارجية ألمانيا، زيغمار غابرييل، الولايات المتحدة على المساعدة في حل نزاع مع أنقرة، بشأن دخول مسؤولين ألمان قاعدة جوية تركية تتمركز فيها وحدة ألمانية تشارك بمكافحة الإرهاب.

ودعا غابرييل، وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، خلال اجتماع في واشنطن، إلى استخدام نفوذه بعد أن منعت تركيا نوابا ألمان من دخول قاعدة إنجرليك التي تستضيف 268 جنديا ألمانيا ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش".

وقال غابرييل: " أعتقد أن الأمريكيين سينتهزون الفرص المتاحة أمامهم أيضا للتحدث مع الجانب التركي والقول بضرورة أن تكون هناك علاقة مختلفة مع بعضنا البعض عن العلاقة الحالية".

ويذكر أن ألمانيا وتركيا عضوان في حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي تقوده واشنطن.

وكان وفد من النواب الألمان، من بينهم أعضاء في لجنة دفاعية برلمانية، قد منعوا العام الماضي من دخول إنجرليك، لكن تم السماح لهم بعد ذلك بالدخول.

وثار غضب تركيا بعدما ألغت ألمانيا تجمعات جماهيرية لدعم الرئيس التركي قبل الاستفتاء الأخير على تعديلات دستورية لتوسيع سلطاته وصلاحياته، وكذلك لمنح ألمانيا حق اللجوء لأتراك يتهمون بالمشاركة في محاولة انقلاب فاشلة وقعت الصيف الماضي.

ويؤكد المسؤولون الألمان أن أكثر من 400 تركي يحملون جوازات سفر دبلوماسية وتصاريح عمل حكومية طلبوا اللجوء إلى ألمانيا منذ ذلك الحين.

ونشب النزاع بين الطرفين عندما صوت البرلمان الألماني على وصف أعمال القتل الجماعي ضد الأرمن، العام 1915، على يد العثمانيين، بالإبادة الجماعية.

وتبحث الحكومة الألمانية، حاليا، سحب قواتها من إنجرليك ونقلها إلى الأردن.

وذكر وزير الخارجية الألماني أن البرلمان سيصوت على سحب القوات التي تقاتل "داعش" في سوريا من القاعدة التركية، إذا ما أصرت أنقرة على منع مشرعين ألمان من زيارة الموقع.

وقال مسؤولون أتراك إن "زيارة المشرعين لنحو 250 جنديا ألمانيا يتمركزون في قاعدة (إنجيرليك) لتقديم الدعم اللوجيستي للتحالف بقيادة الولايات المتحدة، لن تكون ملائمة في الوقت الحالي".

وركزت محادثات غابرييل في واشنطن أيضا على النزاع في أوكرانيا والحرب السورية.
طبع الصفحة
 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع